• الخميس 29 , أكتوبر, 2020 الساعة 10:35 م

: آخر الأخبار

المحافظ السوادي والمهمة الكبيرة

في جبهات القتال يقف منتصباً كالطود شامخاً كالجبل يقاتل عن قناعة ويحارب عن شجاعة ويتقدم دون مهابة ويرفع عزائم المقاتلين لتناطح السحاب. بطل يحق للبطولة ان تفتخر به، وقائد مقدام تم اختياره بعناية محافظا لمحافظة البيضاء ليقود مع اخوانه في الجيش الوطني واحرار الجمهورية واحدة من اهم الملاحم التاريخية في مسيرة اليمن الحديث. جاء اللواء ناصر الخضر السوادي كثالث شخصية لقيادة محافظة البيضاء خلال الفترة التي تلت الانقلاب الحوثي المشؤوم فيديسمبر 2014م على شرعية الرئيس هادي. اللواء ناصر السوادي رجل يؤمن بالحرية والسلام وقضية وطنه وشعبه العادلة، يقود أبناء محافظة البيضاء وجيشه وهو يحمل معنويات عالية وبثقة القائد المؤمن بالعزة والحرية والكرامة في سبيل التحرر من الكهنوت الحوثي الباغي على الشعب والوطن. محافظ يحظى بمحبة الجميع لطيبة قلبه وشجاعته وأمانته وصدقه وإخلاصه وتفانيه في مختلف ميادين العزة والكرامة، وجبهات الشرف والبطولة، قائد يضع الخطط والاولويات ويعمل بها، وينتقل بالأهداف ومراحل التنفيذ برشاقة الماهر وقوة المقتدر، ليثبت انه رجل وطني من طينة الكبار، يعشق العمل بصمتٍ في ساحات المجد والخلود، بعيدًا عن الأضواء وضجيج وسائل الإعلام. تجده ذلك الشجاع الصادق، والمخلص المتفاني، و المقاتل الصلب،الذي يريد للشعب الخلاص من الكهنوت، وللجمهورية التحرر من اغلال الملكية، ولليمن العودة الى صف العروبة بعيداً عن المشروع الفارسي القائم على أحلام الإمبراطورية الواحدة التي تستعبد البشر وتسرق الكرامة. والحديث عن الحاضر دون ذكر الماضي يعد ضرباً من الخيال،ومن لم يكن له ماضي يكون الحديث عن إنجازاته ضرباً من الهراء، والتاريخ خير شاهد لمعرفة الرجال وتتبع المواقف وقراءة الاحداث، ومن خلال تتبعنا لسيرة اللواء السوادي نجد الغزارة التاريخية في صدق توجهه وصلابة موقفه في مواجهة المليشيات الحوثية. وسنعرج هنا ولوقليلاً على جزء من مواقف الشيخ القبلي والرجل الاداري اللواء ناصر الخضر السوادي في مواجهة المليشيات الحوثية لنثبت انه كان سباقاً في مواجهة تلك المليشيات، وكان بعيد النظر منذ زمن ، يرى ان هذه السلاله لايؤمن جانبها ولايؤتمن موقفها، وانها مشروع موت ودمار ان استمر فسيدمر كل جميل في اليمن. في الفترة منذ 2000 وحتى 2003م وقف السوادي امام سلالة الحوثيين المتمثلة بالشامي، وكشف خطط السلاليين في وقت كان قيادة الدولة تغض الطرف عن تحركات مبنية على فكر سلالي بغيض. نعم انه ناصر السوادي الذي حارب الحوثيين بلا هوادة، وساجلهم القتال والصمود بجسارة، في جولات ادارية وعسكرية لاحقا. في2016 سجلت منطقة دماج بمديرية السوادية حربا مشرفة، وخاض المحافظ السوادي مع افراد قبيلته حرباً هوجاء وأدار الهيجاء كما لو كانت أم المعارك الجمهورية وخاتمة ملحمية خطها بالدم وبالجماجم وبالرجولة وبالتضحيات الكبيرة. رجال جبال سطروا مع المحافظ السوادي- قبل تعيينه محافظا - فصولاً من البطولة والتضحية والصلابة والولاء والشموخ والتحديوالبذل، أنهكوا جحافل وزحوف الحوثة المتكالبين، وامداداتهم المتدفقة من اللواء 26 ميكاالذي لايبعده سواء خطوات من مكان المعركة. لقد سطر الشيخ ناصر الخضر السوادي ورجاله بطولة كما كما لو كانوا هم آخر حراس الجمهورية على أبواب مديرية السوادية، ولكن تركتهم الشرعية يواجهون مصيرهم في معركة غير متكافئة.. لقد وقف الشيخ ناصر الخضر السوادي وقف موقفاً لا يضاهى، وقدم تضحيات جليلة من إخوانه وأقاربه، حتى خذل وترك ليواجه المليشيات وحيداً، ومع هذا لم ينهزم وخرج بطلاً بعد أن لقن الإمامة دروساً قاسية، واستمر مقاتلاً بطلاً لم يهدأ لحظة. وفي منتصف 2017م تم تعيين ناصر الخضر السوادي محافظا لمحافظة البيضاء بقرار جمهوري ليصمد كالطود في ارض المعاركة دون ان يغادر اليمن لأكثر من عام ونصف.يواجه المحافظ السوادي اليوم الكثير من التبعات الثقيلة، وخصوصا مع تطلع ابناء المحافظة لتحرير المحافظة، بالتوازي مع ضغط الجماعة الحوثية في جبهات القتال في محافظة البيضاء.لقد جاء تعيين اللواء ناصر السوادي في لحظة مفصلية ومعقدة، حيث التصعيد العسكري الحوثي بلغ أعلى مستوياته منذ سنوات، ومايحتاجه اليوم المحافظ السوادي هو إعادة ترتيب أوراق الجيش الوطني في المحافظة ، ولملمة الشتات الذي حدث للقوات الموجودة على الأرض، والإعداد لمعارك استعادة المناطق سيطرت عليها المليشيات الحوثية. باختصار فان المحافظ السوادي (الجمهوري العتيد والمقاتل العنيد والعارف الخبير بالتفافات ومراوغات وانقلابات الحوثيين على الاتفاقات والمعاهدات. ويعرفونه جيداً، إنه هو.. سارية العلم وقلعة الجمهورية وابنها الأمين في محافظة البيضاء) وثقتنا في ان يقود المحافظ السوادي دفة التحرير، ومهما كانت التعقيدات التي تحيط به والتبعات الثقيلة فان المهام الكبيرة ليس لها الا الكبار.

التعليقات

أترك تعليق

 
 

سجل معنا ليصلك كل جديد

يمكنك الاشتراك بالقائمة البريدية الخاصة بالموقع ليصلك آخر الأخبار الخاصة بنا بشكل دوري عبر الإيميل